الخميس، 14 أغسطس 2014

صلاة المرأة بدون جوارب صلاة باطلة الألبانى وابن باز رحمهم الله

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


هذا كلام كلام للشيخ الألباني رحمه الله
 السائل : أستاذنا كثير من النساء تذهب للجامع للصلاة بدون جوارب ، بيصلوا من دون جوارب .
الشيخ الألباني رحمه الله : هن سواء ذهبوا أو ما ذهبوا صلاتهم في بيتهم بدون جوارب صلاة باطلة .
السائل : حتى في البيت ؟
الشيخ الألباني رحمه الله : حتى في البيت ، فما بالك بالمسجد ؟
السائل : جزاك الله خير .
الشيخ الألباني رحمه الله : وإياك .
سائل آخر : ولو تغطي رجلينها كلها ؟
الشيخ الألباني رحمه الله : كيف تتصور أنها تغطي رجليها ؟ ما في عندك اليوم نساء بيجروا ذيلهن ، لكن لو تصورت هالصورة هاي ، فالصلاة صحيحة ، والقضية أنُ مكشوفة أقدامها ، أما إذا اتغطت مثلاً : حاطه العباية فضفاضة وطويلة ، بحيث أنها تُغطَي رجليها هذا هو الذي نحن نريده من المرأة إذا صَلَت في بيتها أو في المسجد ، لكن مع الأسف اللباس الطويل اليوم غير موجود عند النساء .
السائل : طيب ، الجوارب تستر أستاذ ؟
الشيخ الألباني رحمه الله : الجوارب تستر ولا تستر ، تستر لون البشرة , لكنها لا تستر حجم العضو ، ولذلك فمن شروط الثوب الساتر للعورة في الرجال – فضلاً عن النساء – : أن لا يَشُف ولا يَصِف ، ( لا يشد ) يعني : لا يكشف عن لون البشرة ، ( لا يصف ) لا يحدد ، فلا يكون الثوب شرعياً إلا إذا اتصف بهاتين الصفتين لا يَشُفْ ولا يحدد .
السائل : طيب ، الجرابات تصف ؟
الشيخ الألباني رحمه الله : قطعاً ، تُحَجِمْ .
السائل : طيب ، كيف تستر في الصلاة ؟
الشيخ الألباني رحمه الله : مع الوقت تستر ، تستر ولا تستر ، وفصلت لك كيف تستر ولا تستر .
السائل : يعني : المرأة عليها أن تلبس الجوارب في الصلاة ؟
الشيخ الألباني رحمه الله : أنا ما قلت – و لا أقول – : عليها أن تستر قدميها بستار فضفاض واسع ، أما الجوارب فتستر ولا تستر ، كلامي صريح .
السائل : الأحوط : الجوارب ؟
الشيخ الألباني رحمه الله : إذا كان ثوبها طويل [....] ، إذا كان ثوبها طويل يغطي القدمين سواء لبست الجوارب أو ما لبست ، والمقصود : الستر الذي ليس فيه يعني تحجيم ولا فيه وصف للبشرة ، الجوارب بدون ثوب فوق منهن بيحجموا لكن بيستروا لون البشرة وهذا غير كافي ، فلابد من الثوب أن يستر اللون والحجم .
السائل : أستاذنا ، بالنسبة لإبطال الصلاة ، لكن ما عندهم علم بهذا الشيء ؟
الشيخ الألباني رحمه الله : إيه ، ما عندهم علم بيتعلموا ، فإذا علمن وتساهلن فصلاتهن باطلة .

المصدر: الشريط الرابع من سلسلة الهدى و النور




وهذه بعض أقوال الشيخ ابن باز صوتية في حكم كشف المرأة قدميها في الصلاة  للاستفادة اكتر:

يقول عليه الصلاة والسلام (المرأة كلها عورة إلا يديها ووجهها في الصلاة)، أو كما جاء عنه صلى الله عليه وسلم، هل يعني هذا أنه يجب على المرأة تغطية حتى قدميها إذا كان لبسها ساتر ولا يظهر منها إلا القدمان، هل يجب عليها تغطيتها أيضاً بلبس جورب، أو لا يجب ذلك؟

 للاستماع من هنا


إذا صليت وأقدامي مكشوفة فما الحكم؟

 للاستماع من هنا



ما حكم لبس الجوارب البيضاء للتستر، وهل يشترط في الحجاب تغطية القدمين بالجوارب السوداء؟ جزاكم الله خيراً.
الجوارب سواءٌ كانت سوداء أو خضراء أو حمراء لا بأس بها، تلبس المرأة الجوارب الساترة، وإذا كانت جوارب لا تلفت النظر يكون ذلك أحسن، كالجوارب السوداء أو غيرها من التي ليس فيها صبغٌ يلفت النظر ويحصل به اللمعان، فالمقصود أن تكون جوارب ليس فيها ما يلفت النظر؛ ساترة، حتى تمسح عليها إذا توضأت يوماً وليلة في حق المقيم وثلاثة أيام بلياليها في حق المسافر كالرجل، وإذا كان هناك جوارب خاصة للرجال لا تلبسها المرأة، ولكني لا أعلم جوارب تخص الرجال، بل الجوارب مشتركة لا أعلم فيها شيئاً خاصاً. المقدم: يبدو في الآونة الأخيرة سماحة الشيخ جعلوا جوارب خاصة....! الشيخ: إذا وجد شيء خاص للرجال تتركها المرأة، وإذا كان شيء خاص بالنساء يتركها الرجال، للحديث الصحيح أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- لعن المرأة تلبس لبس الرجل، ولعن الرجل يلبس لبس المرأة. المقدم: جزاكم الله خيراً، تسأل عن البيضاء بالذات للتستر سماحة الشيخ بالنسبة للنساء؟ الشيخ: لا مانع من البيضاء إذا لم تكن على هيئة تختص بالرجال، إذا كانت البيضاء أو غير البيضاء على هيئة تختص للرجال لا تلبسها، أما إذا كانت ليست على هيئة تشبه الرجال فلا حرج. المقدم: تسأل عن اكتمال الحجاب، هل لا يكتمل الحجاب إلا بتغطية القدمين؟! الشيخ: نعم، عليها أن تغطي قدميها عند الرجل الأجنبي، كأخي زوجها وابن أخيه وعمه ونحو ذلك والخادم أو السائق تغطي وجهها ويديها ورجليها.

 للاستماع من هنا