الخميس، 15 أغسطس 2013

الجواب عن سؤال للرجال في الجنة حور العين فماذا للنساء ؟؟؟



للرجال في الجنة حور العين فماذا للنساء ؟؟؟


عندما ذكر الله المغريات في الجنة من انواع الماكولات والمناظر الخلابة
والمساكن والملابس فأنه يعم ذلك للاثنين الذكر والانثى فالجميع يستمتع
وفيماسبق فإن الله اغرى الرجال وشوقهم للجنة بكر مافيها من حور العين
النساء الجميلات ولم يرد مثل هذا للنساء
فهنا تتسائل المراة عن سبب هذا؟؟؟

الجواب
اولا—أن الله لايسئل عما يفعل وهم يسئلون (الانبياء)23ولكن لااحرج ان )
نستفيد حكمة هذا العمل من النصوص الشرعية واصول الاسلام
ثانيا—ان من طبيعة النساء الحياء – كما هم معلوم ولهذا فان الله عزوجل لا
يشوقهن للجنة بما يستحين منه
ثالثا—ان شوق المراة للرجل ليس كشوق الرجل للمراة – كما هو معلوم
ولهذا فأن الله شوق الرجال بذكر نساء الجنة مصداقا لقوله (ماتركت بعدي فتنة اضر على الرجال من النساء) اخرجه البخاري اما المراة فشوقها الى الزينة من اللباس والحلي يفوق شوقها الى الرجال لأنه مما جبلت عليه كما قال تعالى (أو من ينشأ في الحلية سورة الزخرف 18
رابعاقال الشيخ ابن عثيمين انما ذكر الله عزوجل – الزوجات للازواج لن الزوج هو الطالب
وهو الراغب في المرأه فلذلك ذكرت الزوجات للرجال في الجنة وسكت عن الازواج للنساء ولكن ليس مقتضى ذلك انه ليس لهن ازواج بل لهن أزواج من بني ادم
المراة لاتخرج عن هذه الحالات في الدنيا فهي:
*اما ان تموت قبل ان تتزوج
*أما ان تموت بعد طلاقها قبل ان تتزوج مرة اخرى
*أما ان تكون متزوجة ولكن لايدخل زوجها معها الجنة والعياذ بالله
*اما ان تموت بعد زواجها
*اما ان يموت زوجها وتبقى بعده بلا زواج حتى الموت
*اما ان يموت زوجها فتتزوج بعده غيره
هذه حالات المراة في الدنيا ولكن حالة مايقابلها في الجنة
*اما المرأة التي ماتت قبل ان تتزوج فهذه يزوجها الله عزوجل في الجنة
من رجل من اهل الدنيا لقوله (مافي الجنة اعزب)أخرجه مسلم
ومثلها المراة التي ماتت وهي مطلقة
ومثلها المراة التي لم يدخل زوجها الجنة قال الشيخ ابن عثيمين..
فالمراة اذا كانت من أهل الجنة ولم تتزوج اوكان زوجها ليس من اهل الجنة فانها أذا
دخلت الجنة فهناك من اهل الجنة من لم يتزوجوا من الرجال اي فيتزوجها احدهم
*واما المراة التي ماتت بعد زواجها فهي في الجنة لزوجها الذي ماتت عنه
*واما المراة التي مات عنها زوجها فبقيت بعده لم تتزوج حتى ماتت فهي زوجة له
في الجنة
*اما المراة التي مات عنها زوجها فتزوجت بعده فانها تكون لأخر ازواجها مهما كثروا لقوله(المراة لأخر أزواجها)سلسلة الاحاديث الصحيحة للالباني
فملخص حديثنا لهذه الجمعه هو
ان تحرص المرأة ان لاتكون من اهل النار
واذا كانت من اهل الجنة فأن الله يعيد اليها شبابها وبكارتها لقوله (الجنة لايدخلها عجوز..
أن الله تعالى أذا ادخلهن الجنة حولهن ابكارا


وبهذه الجنة زينت لكن يامعشر النساء كما تزينت للرجال في مقعد صدق عند مليك مقتدر
فالله الله أن تضيعن الفرصة فان العمر ما قليل يرتحل ولايبقى بعده الا الخلود الدائم
فليكن خلودكن في الجنة ان شاء الله واعلمن ان الجنة مهرها الايمان والعمل الصالح وليست الاماني الباطلة مع التفريط وتذكرن قوله تعالى اذا صلت المراة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها واطاعت زوجها قيل لها ادخلي الجنة من اي ابواب الجنة شئت
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته